الجزائر: متظاهر قاصر يصرح بتعرضه للتحرش الجنسي أثناء توقيفه في مركز الشرطة

إشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر ليلة أمس بعد انتشار فيديو لشاب يدعى سعيد شتوان يقول فيه أنه تعرض لتحرش جنسي من طرف عناصر الشرطة أثناء وضعه تحت النظر في مركز للأمن وسط العاصمة بعد توقيفه في مسيرة للحراك يوم السبت.

المتظاهر القاصر (15سنة) ظهر في حالة هستيرية ،يبكي ويردد كلمات غير مفهومة تظهر حالة الخوف والهلع التي مر بها، الشاب ذكر أنه تعرض للتحرش الجنسي وتم لمس أجزاء حميمة من جسمه في مركز الشرطة.

ودعت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، إلى فتح تحقيق في أقوال الشاب القاصر، معتبرة الأمر خطير خاصة أن التعذيب بكل أشكاله  ممنوع في القانون الوطني والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجزائر.

للتذكير، فتحت النيابة العامة تحقيقا في أقوال الناشط والمعتقل السابق وليد نقيش الذي صرح أنه تعرض للتعذيب والإعتداء الجنسي خلال استجوابه في مركز المخابرات.