الجزائر ستشرع في إنتاج لقاح “سينوفاك” الصيني بداية من سبتمبر القادم

كشف الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، عبد الرحمان لطفي جمال بن باحمد أنه بالإضافة إلى لقاح “سبوتنيك V” الروسي المضاد لفيروس كورونا، فإن الجزائر ستشرع في عملية إنتاج لقاح “سينوفاك” الصيني بداية من شهر سبتمبر القادم.

وقال جمال بن باحمد، في حوار للقناة الإذاعية الثالثة هذا الثلاثاء أنه “مع نهاية الشهر الجاري سيحل بالجزائر أخصائيون صينيون من أجل تحضير عملية استقبال المواد الأولية التي تستعمل في تركيبة هذا اللقاح” .

كما كشف أن “اللقاح الذي سينتج من قبل صيدال سيكون أقل تكلفة بنسبة 45 بالمائة، مقارنة باللقاحات التي يتم استيرادها لترتفع النسبة إلى 90 بالمائة عندما يتم إنتاج المواد الأولية بالجزائر”.

و أشار إلى أن “الشريك الصيني وبالشراكة مع معهد باستور تعهد على تسليم الجزائر 15 مليون جرعة وهذا قبل نهاية السنة الجارية”.