الجزائر: حل جمعية شبابية مساندة للحراك

أصدرت المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس اليوم الأربعاء قرار بحل جمعية “راج” ،” تجمع، شبيبة عمل”، بعد قضية رفعتها ضدها وزارة الداخلية بسبب مخالفة قانون الجمعيات حسب بيان الوزارة.

وقال  رئيس الجمعية عبد الذهاب فرساوي “أن ادعاءات وزارة الداخلية تركز على النشاطات العلنية لراج خلال الحراك المتطابقة مع مهامها كجمعية تنشط من أجل ترقية المواطنة والمشاركة الشبانية في تسيير الشأن العام”.

وقال بيان للجمعية بعد صدور قرار الحل ، أنه قرار مبني على ملف قضائي فارغ لن يمحي 28 سنة من النضال من أجل المواطنة والديمقراطية.

وأضاف البيان أنه سيتم الطعن في القرار أمام مجلس الدولة.

وتأسست جمعية “راج”سنة 1993 ، تعتبر من أكثر الجمعيات نشاطا خلال الحراك الشعبي ، نشطت العديد من الندوات واللقاءات  في مجال حقوق الإنسان،الحريات و الإعلام.