الجزائر تندد بالإعتداء الإرهابي في سيناء

على إثر الاعتداء الإرهابي على مسجد “الروضة” شمال سيناء بمصر، والذي راح ضحيّته عشرات القتلى والجرحى، صرّح الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف لوكالة الأنباء الجزائرية، قائلاً بأن الدولة الجزائرية تُدين بشدّة هذا الاعتداء الإرهابي، وبأنّ “هذا العمل الإجرامي البغيض يكشف مرّة أخرى على الوجه القبيح للإرهاب الذي لا يولي أدنى تقدير لقداسة النفس البشرية.”

كما أضاف السّيد بن علي شريف قائلاً بأن الجزائر لا يسعها سوى التضامن مع “مصر الشقيقة حكومة وشعباً” وقدّم الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية التعازي لذوي الضحايا وأسرهم، مذكّراً في الأخير “كلنا قناعة بأنه مهما زاد الإرهاب في تكالبه وصعد في بشاة اعتداءاته فإنه لا يمكنه بأي حال من الأحوال النّيل من عزيمة مصر الشقيقة بجميع مكوناتها.”