الجزائر تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب

 أعلن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء، أن الجزائر قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب إبتداء من اليوم، على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر.

 وتشمل هذه الأعمال العدائية حسب لعمامرة “التعاون البارز والموثق للمملكة المغربية مع المنظمتين الإرهابيتين المدعوتين “ماك” و”رشاد” اللتين ثبت ضلوعهما في الجرائم الشنيعة المرتبطة بالحرائق المهولة التي شهدتها عديد ولايات الجمهورية مؤخرا، إلى جانب عملية التعذيب والقتل الهمجي الذي راح ضحيته المواطن جمال بن اسماعيل” .

 بالإضافة إلى تورطها في “عمليات التجسس والمتعلقة ببرنامج “بيغاسوس ” التي تعرض لها مواطنون ومسؤولون جزائريون من قبل الأجهزة الاستخباراتية المغربية مستعملة في ذلك هذه التكنولوجيا الإسرائيلية.

وكان المجلس الأعلى للأمن، خلال اجتماعه الاستثنائي الأربعاء الماضي الذي ترأسه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، قد قرر إعادة النظر في العلاقات بين الجزائر والمغرب.