الجزائر ترفض تقرير المفوضية السامية للأمم المتحدة حول تعنيف المتظاهرين في الحراك

قال مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات والجالية في الخارج ،نزيه برمضان في تصريح لقناة الحدث، أن تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة حول الوضعية الحقوقية في الجزائر ، مبني على تقارير  مصدرها معروف وهي غير جزائرية.

“إن مصدر التقارير التي إعتمدت عليها المفوضية السامية مصدرها معروف ، إنها جمعيات ليست جزائرية ، الدليل موجود في الميدان، الحراك وصل إلى الجمعة 107 ، لو كان هناك تعنيف أو معاملة سيئة لما وصلنا إلى هذا العدد، بل العكس كانت هناك حماية أمنية كبيرة”. يقول برمضان.

وأصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة تقريرا انتقدت فيه تعنيف المتظاهرين، واستعمال العنف خلال مسيرات الحراك، كما طالبت بإطلاق سراح المعتقلين، وفتح تحقيق في إدعاءات التعذيب.