الجزائر تدين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف كينسة بجنوب القاهرة

على اثر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف كنيسة حلوان بالقاهرة، ادلى الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، السيد عبدالعزيز بن علي الشريف بالتصريح التالي لوكالة الأنباء الجزائرية:

” ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الدموي الذي استهدف اليوم، الجمعة 29 ديسمبر 2017، كينسة مارمينا بحلوان، جنوب القاهرة، و الذي أسفر عن قتل و جرح عدد من المواطنين المصريين.

إن هذا العمل الإجرامي البغيض يكشف، مرة أخرى، عن الوجه القبيح و اللإنساني للإرهاب الذي لا يتوان في استهداف بيوت العبادة و الأماكن المقدسة و لا يولي أدنى تقدير لقداسة الأعياد الدينية و لا لحرمة النفس البشرية بل يتمادى في سفك الدماء و ترويع المواطنين الآمنين.

و إذ نعبر عن تضامننا الكامل مع مصر الشقيقة حكومة وشعبا و عن خالص تعازينا لذوي الضحايا و كذا مواساتنا لأسر المصابين، فإننا كلنا ثقة في قدرة هذا البلد الشقيق و قواته الأمنية على التصدي بحزم و قوة للارهاب و أعماله الاجرامية”.