الجزائر تتراجع في ترتيب مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة

أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الاعلام ،التصنيف العالمي لحرية الصحافة لسنة 2019 ،والذي يظهر تراجع الجزائر بخمس مراتب محتلة المركز 141 ، بعدما كانت تحتل المركز 136 من أصل 180 دولة.

وجاء في تقرير المنظمة “تصاعد استعمال القضاء ضد الصحافيين في الجزائر،ففي نهاية 2018 ،عرفت البلاد موجة من المحاكمات لا سابق لها واستهدفت فاعلين في الاعلام ،فقد وقع ايقاف عبدو سمار رئيس تحرير Algérie part  ومساعده الصحفي مروان بوذياب ،وكذلك عدلان ملاح مدير الموقعين الالكترونيين ،Algerie direct و Dzair presse وتم اتهامهم بالقذف والتجمهر غير القانوني،ورغم اطلاق سراحهم الا أن هؤلاء الصحافيين حكم عليهم بالسجن مع وقف التنفيذ الذي يستعمل كسيف على رقاب العاملين في قطاع الاعلام الذين يريدون تغطية المظاهرات التي تعيشها البلاد منذ جانفي 2019 وهم يتعرضون الى ايقافات عشوائية.

تونس الاستنثاء،القيد القضائي و صحافيو شمال افريقيا تحت ضغوطات متعددة

باستثناء تونس التي احتلت المركز 72 عالميا والأولى عربيا في تصنيف حرية الصحافة،تعددت الاجراءات القضائية في بقية بلدان المنطقة المغاربية ،ففي المغرب التي احتلت المركز 135،يعيش رؤساء تحرير وميدري الوسائل الاعلامية تحت وطأة الملاحقات القضائية بتهمة تمجيد الارهاب والدعوة الى القيام بأعمال ارهابية،فيما تعرف ليبيا (162) لا يزال الوضع الأمني والسياسي في تراجع منذ ثماني سنوات فقد اختار العديد من الصحفيين الجوء أو الرقابة الذاتية،في ظل سيطرة الميليشيات المسلحة على البلاد ،حيث أصبح عمل الصحافيين خطيرا وحتى مستحيلا أحيانا.

أما على الصعيد العالمي احتلت النرويج المركز الأول عالميا ، تلتها فنلندا ثم السويد في المركز الثالث .