الجزائر تتأسف للتصعيد العسكري في سوريا وتذكّر بحتمية الحل السياسي

أهم النقاط التي جاءت في بيان الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بخصوص التصعيد العسكري في سوريا:

– كل تصعيد عسكري من أي طبيعة كانت لن يقوم سوى بتعقيد وتأخير فرص الوصول إلى حل سياسي وسلمي للأزمة التي يعيشها بلد شقيق.

– تدعو الجزائر الجميع لضبط النفس إيمانا منها بأن الحل الوحيد سيكون سياسي ينهي معاناة الشعب السوري ويحفظ سيادة البلد.

– وأمام هذا التصعيد تذكر الجزائر باحترام قواعد القانون الدولي وخاصة القانون الدولي الانساني من قبل الجميع وتحت كل الظروف.