الجزائر: الحكم على أستاذة ثانوية بالحبس 18 شهرا بسبب منشورات فايسبوك

قضت محكمة مستغانم (غرب الجزائر) بالحبس 18 شهرا وغرامة مالية في حق أستاذة في الثانوية (دليلة توات) حسب ما أعلنت عنه هيئة الدفاع.

وتمت متابعة دليلة توات بتهم إهانة هيئة نظامية و نشر منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية، حيث التمست النيابة الأسبوع الماضي عقوبة عامين حبس نافذ و300 ألف دينار غرامة مالية.

وكتب المحامي عبد الغني بادي بعد إدانة أستاذة الثانوية” الحكم الذي صدر ضد الأستاذة توات بسبب كتاباتها على الفايسبوك يعطي دلالات على توجه النظام الى رفع وتيرة القمع لما هو أكثر ترويع وتخويف و بتوظيف صريح لثنائية الأمن القضاء ،النظام كان واضحا منذ بداية الاعتقالات وقبلها ومنذ سنوات وصار الأن أكثر وضوحا..فضيع مايحدث !!!

ووصل عدد معتقلي الرأي في الجزائر الى 82 مسجون بسبب آراءهم ومنشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.