الجزائر/الولايات المتحدة: أبرز ماجاء في لقاء ويندي شيرمان والرئيس تبون

استقبل الرئيس عبد المجيد تبون اليوم الخميس نائبة وزير الخارجية الأمريكي ويندي شيرمان اليوم في قصر رئاسة الجمهورية.

 وحسب بيان السفارة الأمريكية بالجزائر يسعى تبون  لخلق المزيد من فرص العمل وتنويع الاقتصاد الجزائري في قطاعات إستراتيجية، بما في ذلك الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة.

وجاء في البيان “تريد كل من الولايات المتحدة والجزائر زيادة التعاون التجاري والاقتصادي مع بعضهما البعض. يسعدنا ويشرفنا أن الرئيس تبون ينوي زيارة جناح الولايات المتحدة خلال معرض الجزائر الدولي في جوان، حيث ستكون الولايات المتحدة ضيف الشرف”.

كما نقاش الطرفان الحرب الروسية الأوكرانية “ناقشنا أيضًا حرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين- مستعملة كلماتي- المتعمدة والمختارة مع سبق الإصرار وغير المبررة ضد أوكرانيا، وكيف أن تصرفات الرئيس بوتين تنتهك مبادئ ميثاق الأمم المتحدة”يضيف بيان السفارة.

كما تناول الاجتماع بعض القضايا الإقليمية المهمة” أتطلع إلى مواصلة النقاش الذي بدأته اليوم مع وزير الخارجية.
تتفق الولايات المتحدة والجزائر على أن الاستقرار الإقليمي هو المفتاح لمستقبل سلمي ومزدهر لمنطقة الساحل بأسرها. كلا بلدينا يشعران بالقلق إزاء وجود قوات أجنبية المزعزعة للاستقرار ويعملان معًا لمواجهة الجماعات المتطرفة العنيفة. كما أكدت من جديد التزام إدارة بايدن – هاريس إزاء حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية الإعلام والحرية الدينية.”

حضر اللقاء رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، عبد العزيز خلف مدير ديوان رئاسة الجمهورية، و محمد براح، المدير العام لأمريكا الشمالية بوزارة الشؤون الخارجية.