التونسية سنية رجب تصل الجزائر وتستنجد بالرئيس تبون

وصلت التونسية صونيا رجب والدة الصحفي التونسي المفقود نذير القطاري الى الجزائر ، من أجل طلب المساعدة من الرئيس عبد المجيد تبون للتدخل لدى السلطات الليبية من أجل الافراج عن ابنها المفقود و وزميله سفيان الشورابي  منذ سنة 2014 بليبيا .

وكتبت والدة الصحافي المفقود على حسابها على فايسبوك” جيت لبلاد الخير والشهامة جيتك يا سيد تبون باش تحط ايدك في ايد رئيسنا قيس سعيد منقضنا”

وأضافت “كلي ثقة انك ما تخليش بام تونسية جاتك لأرضك مكلومة طالبة تعاونها في تحرير اولادها نذير وسفيان الصحافيين التوانسة المخطوفين والمخفيين قسريا في ليبيا من 2014 وكلي ثقة في قدراتك وانسانيتك جيتكم يا اولادي و اخواتي الجزائريين ونعرف الي انا جيت للقلب الكبير المعبي بالانسانية”.

واختفى الصحفيان التونسيان عند الأنظار في سبتمبر 2014 ، حيث توجها الى الأراضي الليبية في مهمة صحفية .

وتروي صونيا رجب في مقابلة صحفية سابقة أن آخر اتصال مع ابنها كان في سبتمبر 2014 عند الحدود التونسية الليبية ، أطلق سراحهما بعد ذلك ليواصل طريقهما الى الأراضي الليبية.

نظمت سنية رجب مسيرة على الأقدام من محافظة قفصة (وسط غرب) إلى مدينة بن قردان (جنوب شرق)، ونفذت اعتصامات وإضرابات جوع ووقفات احتجاجية، تطالب فيها السلطات التونسية بإنقاذ نذير وسفيان حسب موقع الجزيرة.

سافرت صونيا الى ليبيا سنة 2016  للبحث عن نذير وسفيان، حيث انتشرت أخبار اختطافهما من طرف تنظيم الدولة الاسلامية.

وطالبت منظمة مراسلون بلا حدود وعدة تنظيمات تونسية اعتماد كل السبل الدبلوماسية المتاحة على المستويين الإقليمي و الدولي لايجاد الصحفيان المفقودان.

https://www.facebook.com/sonia.rajab.777/posts/pfbid0q9W9sQaxRDULHmhkPsXo1skjcGLdii6xv7vJDjnjBvEjcm4e1Qs3Lp6RBoj6MCa2l