التماس 20 سجن ضد المتهمين بالتآمر

التمس اليوم الاثنين النائب العام  لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، حكما بالسجن 20 عاما في حق كل من محمد مدين، وبشير طرطاق مسؤولان سابقان في  جهاز الأمن والاستعلامات، السعيد  بوتفليقة  مستشار الرئيس السابق  والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بتهم “المساس بسلطة الجيش” و “التأمر ضد سلطة الدولة”.

ويرتقب أن ينطق القاضي بالقرار مساء اليوم بعد انتهاء مرافعات الدفاع ومداولات المجلس.

للتذكير، فقد كانت المحكمة العسكرية بالبليدة قد أصدرت في 25 سبتمبر الماضي حكما حضوريا بإدانة و الحكم على كل من بوتفليقة سعيد و مدين محمد وطرطاق عثمان وحنون لويزة بعقوبة خمسة عشر (15) سنة سجنا بعد متابعة هؤلاء “من أجل أفعال تم ارتكابها داخل بناية عسكرية تحمل طبقا للقانون وصف جناية التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة وهي الافعال المنصوص و المعاقب عليها على التوالي بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري و المادتين 77 و 78 من قانون العقوبات”.