التماس 10 سنوات سجنا ضد الطيب لوح و7 سنوات في حق السعيد بوتفليقة

التمس النائب العام لدى محكمة الجنايات بالدار البيضاء، يوم الإثنين، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق وزير العدل السابق الطيب لوح المتابع بجناية عرقلة السير الحسن للعدالة، تزوير محررات رسمية والتحريض على التحيز.

كما التمست ذات المحكمة الحجر القانوني في حق لوح.

والتمس في حق السعيد بوتفليقة، شقيق ومستشار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، 7 سنوات حبسا نافذا وهي نفس العقوبة التي التمست في حق رجل الأعمال علي حداد المتواجد بالمؤسسة العقابية تازولت بباتنة.

والتمست النيابة العامة عقوبة 3 سنوات في حق باقي المتهمين وهم القضاة مختار بلحراش، سمعون سيد أحمد، خالد الباي وكذا المحامي درفوف مصطفى.

وتوبع هؤلاء بتهمة التدخل، بتعليمات من وزير العدل السابق الطيب لوح، للتزوير في محررات رسمية والأحكام القضائية.

ومن بين القضايا التي عرضت، قضية الغاء أمر التوقيف الدولي ضد وزير الطاقة السابق، شكيب خليل، التدخل بأمر من وزير العدل لوح للتزوير في محضر رسمي بأثر رجعي من أجل قبول مترشحة خلال تشريعيات مايو2017.