التكنولوجيات الجديدة في قلب الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية باليونسكو

تحيي اليونسكو، الاثنين 18 ديسمبر، في مقرها بباريس، اليوم العالمي للغة العربية، ويأتي ذلك تحت شعار “التكنولوجيات الجديدة في اللغة العربية”، حيث يهدف الاحتفال للإشارة إلي الأهمية التي باتت تحتلها اللغة العربية في الأنترنت، والتي طرأ عليها تطور كبير، بدأت تزول معه العقبات التي كانت تحول دون الاستخدام السلِس للغة العربية في الاستخدام الرقمي.

وقالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي “إن اللغة العربية تعد ركنًا من أركان التنوع الثقافي للبشرية، وهي إحدى اللغات الأكثر انتشارًا واستخدامًا في العالم، إذ يتكلمها يوميًا ما يزيد على 290 مليون نسمة من سكان المعمورة، ولقد أبدعت اللغة العربية بمختلف أشكالها وأساليبها الشفهية والمكتوبة والفصيحة والعامية ومختلف خطوطها وفنونها النثرية والشعرية، آيات جمالية رائعة تأسر القلوب وتخلب الألباب في ميادين متنوعة تضم على سبيل المثال لا الحصر (الهندسة، الشعر، الفلسفة، والغناء)”.

وسيشهد الاحتفال أيضاً حفلاً موسيقيّاً يحييه عازف العود العراقي، نصير شمة.