الاعلان عن تأسيس لجنة مساندة الصحافي المسجون رابح كارش

نظمت هيئة دفاع الصحافي المسجون رابح كارش ندوة صحافية بمقر جمعية راج بالجزائر العاصمة، للحديث عن قضية مراسل جريدة ليبرتي بتمنراست قيد الحبس المؤقت منذ 19 أفريل 2021.

وقال عضو هيئة الدفاع المحامي باكوري عميروش حول أسباب سجن الصحفي رابح كارش” كهيئة دفاع يجب علينا الحفاظ على سرية التحقيق، لكن أوكد لكم أنه في السجن بسبب مقال له  نشر في جريدة ليبرتي “.

وحول المقال الذي سجن بسببه كارش” تم استدعاء رابح على الأقل خمسة مرات بسبب مقالات صحفية، واخر مرة كانت بسبب مقال حول تغطية مظاهرة ضد التقسيم الاداري الجديد بتمنراست” يقول الصحفي علي بوخلف زميل كارش في ليبرتي.

” كان رابح من بين الصحافيين القلائل الذين مازالو يكتبون حول المشاكل الني يعاني منها سكان منطقة تمنراست، كتب حول العديد من المسائل الحساسة منها التعدي على أراضي الدولة بمدينة تمنراست شارك فيها مسؤولين محليين وهذا ما يفسر مايحدث له اليوم”.

ويتابع مراسل ليبرتي بتهمة المساس بالوحدة الوطنية، الترويج العمدي لأخبار كاذبة ، وادارة حساب الكتروني من شأنها التحريض على الكراهية والتمييز.

وسيتم سماعه أمام قاضي التحقيق غدا الثلاثاء 4 ماي 2021.

ونظم  اليوم العشرات من الصحافيين  وقفة تضامنية اليوم بساحة حرية الصحافة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، للمطالبة باطلاق سراحه ، كما تم الاعلان اليوم  خلال الندوة  عن تأسيس لجنة مساندة للصحافي المسجون.