الأرسيدي يطالب باستدعاء عبد العزيز بوتفليقة للعدالة

طالب حزب التجمع  من أجل الثقافة والديمقراطية، “الأرسيدي” العدالة باستدعاء رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة للاستماع لأقواله.

وجاء في بيان الأرسيدي” هل يوجد ما يمنع استدعاء رئيس الدولة السابق أمام العدالة لسماع أقواله؟ هذا هو السؤال الذي يُنتظر منها جواب عليه. وهل يمكن لقائد الأركان الذي يقود الحملة ضد “العصابة” أن يكون لديه إجابة؟

وأضاف البيان” إذا كنّا نريد أن تطبّق العدالة ولا شيء غير العدالة، بالإضافة إلى الاستقلالية التي يجب أن تتمتع بها حتى عن الرأي العام، فعليها أن تبدأ بالنأي عن الطابع الانتقائي لهذه الاعتقالات، وذلك باستدعاء كل العصابة. يجب أن يُسمع لأقوال عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الدولة المخلوع، عن أعماله وعن نشاط مساعديه. وإن هذا يعتبر في المرحلة الحالية، الضمان الوحيد لنيل المصداقية، حتى لا تتحول عملية “الأيدي النظيفة” في الواقع إلى ما يشبه حملة لمطاردة السحرة.

بيــانفي اجتماعها المنعقد يوم 24 ماي 2019 بالجزائر العاصمة، أخذت الأمانة الوطنية للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية…

Posted by ‎Mohcine Belabbas محسن بلعباس‎ on Saturday, 25 May 2019