ماكرون يطمئن على الوضع الصحي لتبون

تلقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون صباح اليوم، مكالمة هاتفية من طرف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اطمأن من خلالها على حالته الصحية.

كما تمنى تبون، الشفاء العاجل لنظيره الفرنسي بعد إصابته بكورونا.يضيف بيان رئاسة الجمهورية.

وخلال المكالمة الهاتفية أبلغ الرئيس ماكرون، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن تقرير ملف الذاكرة الذي يشرف عليه بنجامان ستورا سيكون جاهزا شهر جانفي القادم.

واتفق الرئيسان على الاتصال مجددا مع بداية السنة، للتطرق لعديد الملفات، والمسائل ذات الاهتمام المشترك، ومنها القضايا الإقليمية وخاصة الوضع السائد في ليبيا، مالي، والصحراء الغربية.

يذكر أن الرئيسان تم تشخيص إصابتهما بفيروس كورونا، حيث  أعلن عن إصابة ماكرون بالفيروس منذ يومين، فيما تماثل تبون للشفاء وهو متواجد في فترة نقاهة بألمانيا منذ 28 أكتوبر 2020.