إفتتاحية الجيش: الجزائر الجديدة حقيقة ماثلة للعيان

أكدت مجلة “الجيش” في عددها  لشهر فيفري الجاري، أن الجزائر الجديدة حقيقة ماثلة للعيان و أن الالتزام بعهد الشهداء ، يقتضي في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية  السلمية (22 فيفري 2019)، “وضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار”.

وأوضحت افتتاحية هذا العدد أن “الالتزام بالوفاء لعهد الشهداء الأبرار، يقتضي  في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية السلمية، التي انطلقت يوم 22 فيفري 2019 ، وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار، في الوقت الذي لم يعد خافيا على أحد أن  بلادنا مستهدفة من أطراف أجنبية.”

وأشارت المجلة أن “الحملات المسعورة والمغرضة” التي تستهدف “ضرب وحدة الشعب والمساس  بمتانة العلاقة التي تربط الشعب وجيشه لن  تفلح أبدا في النيل من هذه العلاقة المقدسة التي تمتد جذورها الى الثورة  التحريرية المجيدة”.

وخلصت افتتاحية مجلة الجيش إلى التأكيد على أن الجزائر الجديدة “أضحت حقيقة ماثلة للعيان، تشق طريقها المنشود بحكمة وثبات بتاريخها العظيم ورئيسها المنتخب وشعبها الأبي وجيشها المغوار”.