إعادة إيداع ملف موسيقى الراي لتصنيفه كتراث عالمي من طرف اليونسكو قبل نهاية شهر مارس2021

أكدت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة مساء يوم الاثنين من تلمسان أنه سيتم اواخر مارس الجاري إعادة بعث ملف فن الراي لتصنيفه كتراث عالمي من طرف اليونسكو.

وذكرت الوزيرة في تصريحها للصحافة بمركز الدراسات الأندلسية بتلمسان أن الوزارة “تعمل على تصنيف هذا الفن كتراث عالمي في اليونسكو” وان لقاءها بأعلام هذا الفن كمسعود بلمو وبوطيبة السعيدي يهدف إلى إظهار أن “هذا التراث هو تراث جزائري أصيل وقديم جدا وعنده تاريخ طويل “.

وأضافت أن “تنويع طرق تقديم هذا الملف يجري بالاعتماد على اهله وأعلامه من أجل إعادة بعث هذا الملف مجددا على مستوى اليونسكو”.

و طلبت الوزارة سحب ملف تصنيف” موسيقى الراي الذي اقترح على الدورة ال15 للجنة الحكومية المشتركة لحماية التراث الثقافي اللامادي في ديسمبر2020 , لأنه كان “ضعيفا” حتى يتسنى لها تدعيم الملف بعناصر جديدة وفق الملاحظات التي ابدتها المنظمة العالمية للتربية و الثقافة والعلوم.