إطلاق سراح الصحفي سعيد شيتور

أصدرت محكمة الدار البيضاء اليوم 11 نوفمبر 2018  حكما بسجن الصحفي سعيد شيتور لمدة 16 شهرا حبس نافذ ،وسنة واحدة غير نافذة،حيث قضى الصحفي  16 شهرا خلال الفترة السابقة ما يعني اطلاق سراحه الليلة حسب محامي الدفاع.

وذكرت مصادر اعلامية أن النائب العام لمحكمة الجنايات  طالب بحبس الصحفي لمدة خمس سنوات نافذة بسبب تهمة التجسس،كما أضافت نفس المصادر تدهور الحالة الصحية للصحفي  الذي يعاني من مرض على مستوى الرأس يستلزم العلاج في الخارج .

وأمضى الصحفي سعيد شيتور أكثر من 500 يوم في السجن دون محاكمة بتهمة التجسس لصالح جهات أجنبية ،فيما قامت مجموعة من الصحفيين يوم 22 أكتوبر الفارط والموافق لليوم الوطني للصحافة بتنظيم وقفة سلمية احتجاجية في ددار الصحافة الطاهر جاووت من أجل المطالبة باطلاق سراح الصحفي .