إحالة ملف الصحفي رابح كارش على محكمة الجنح

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة تمنراست بإحالة ملف الصحفي رابح كراش على محكمة الجنح بتاريخ 17 جوان 2021 حسب ما أعلنه المحامي باكوري عميروش.

وحسب قانون الإجراءات الجزائية فسيتم برمجة محاكمة مراسل جريدة ليبرتي قبل تاريخ 17 جويلية 2021 يؤكد المحامي.

ويقبع الصحافي رابح كارش في السجن منذ 19 أفريل 2021، حيث تم ايداعه الحبس المؤقت بتهمة “انشاء وإدارة حساب إلكتروني مخصص لنشر معلومات وأخبار من شأنها إثارة التمييز والكراهية في المجتمع” ، “الترويج العمدي لأخبار وأنباء كاذبة أو مغرضة بين الجمهور ليكون من شأنها المساس بالأمن والنظام العمومي” و “العمل بأي وسيلة كانت على المساس بسلامة وحدة الوطن” .

ويتابع كارش بهذه التهم بعد نشره مقالات صحفية في جريدة “ليبرتي” حول مظاهرات ضد التقسيم الإداري الجديد بتمنراست.

وفي مقابلة سابقة مع جريدة لوبوان الفرنسية ، وصف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الصحافي رابح كارش بمشعل الحرائق وأنا ما قام به خطير جدا، فيما إعتبرت هيئة دفاع الصحافي تصريح الرئيس تدخل سافر في التحقيق وعدم إحترام لقرينة البراءة.