إجراء جديد لتتبّع مسار بيع وتوزيع الحليب المُدعّم

نصَّ البند الجديد في الاتفاقية التي تربط الديوان الوطني للحليب وأصحاب الملبنات على أن يُقدّم هؤلاء وثيقة تفصيلية عن الحليب الذي يُنتَج عندهم ويتِّم توزيعه، وستتضمن هذه الوثيقة إمضاءات موزّعي الحليب العاملين مع الملبنات.

هذا البند جاء كإضافة للاتفاقية المعمول بها، وقد تمّ استحداثه أمس الثلاثاء خلال الاجتماع الذي ضمّ وزير الفلاحة والتنمية الريفية مع ممثلين من وزارة التجارة والديوان الوطني للحليب، والهدف منه هو تتبّعُ خارطة توزيع الحليب المدعّم منذ خروجه كمسحوق من الديوان الوطني للحليب وحتى وصوله إلى المستهلك، حسب ما نقلته جريدة الخبر.

هذه الوثيقة سيوزّعها الديوان على أصحاب الملبنات، الذين سيوزّعون بدورهم استمارات على الموزّعين لتُختَم من طرف تجار البيع بالتجزئة، وسيتم استحداث لجان مشتركة  » للمراقبة تضم أعوان من الديوان الوطني للحليب و وزارتي الفلاحة و التجارة للتأكد من صحة المعلومات التي يقدمها أصحاب الملبنات »، حسب ما نقلته ذات الجريدة.

أما عن الملبنات التي لن تتبّع هذا الإجراء فستقصى من جدول التموين بالحليب المُدعّم، والتي تضم 118 ملبنة عامّة وخاصة، تتوزّع على 48 ولاية.