أكثر من 400 جريح في احتجاجات ضد رفع أسعار الوقود في فرنسا

أصيب أكثر من 400 شخص بجروح 14 منهم في حال الخطر، خلال تظاهرات نظمتها « السترات الصفراء » في فرنسا احتجاجا على رفع أسعار الوقود تخللها وفاة احد الاشخاص، بحسب وزير الداخلية كريستوف كاستانيه.

والحصيلة الجديدة تشكل ضعف التي اعلن عنها السبت، بعد ليلة « مضطربة » في 87 موقعا في ارجاء البلاد حيث أغلق محتجون الطرق تعبيرا عن غضبهم ازاء سلسلة زيادات في ضريبة الوقود وكذلك على سياسة الرئيس ايمانويل ماكرون،وتتضمن حصيلة الجرحى البالغة 409 اشخاص، 28 عنصرا من الشرطة والشرطة العسكرية وجهاز الإطفاء.

واستجوبت الشرطة 282 متظاهرا، بينهم 73 شخصا اثناء الليل، أودع 157 منهم قيد الحجز الاحتياطي.

واطلق على مجموعات الاحتجاج هذه « السترات الصفراء » في اشارة الى السترة الصفراء المضيئة التي يتعين على كل سائق في فرنسا ان يحتفظ بها في سيارته ليكون في موضع رؤية أفضل في حال وقوع حادث سير.

ويحتج هؤلاء على زيادة سعر الوقود وفرض رسوم عليها على شكل ضريبة بيئية، وأيضا ضد السياسة « الظالمة » للحكومة التي تمس بالقدرة الشرائية.