أدرار: المتظاهرون يستقبلون بدوي وسلال

تحتفل الجزائر اليوم، 24 فيفري، بالذكرى 48 لتأميم المحروقات، وبذلك اتجه وفد رسمي على رأسه وزير الداخلية نور الدين بدوي ورئيس حملة ترشح عبد العزيز بوتفليقة عبد المالك سلال والأمين العام الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد إلى أدرار (جنوب البلاد) لإحياء هذه المناسبة.

استُقبِل الوفد الرسمي بمتظاهرين يهتفون “سلمية سلمية…” و “لا للعهدة الخامسة”. وتجاهل بدوي في خطابه المظاهرة التي استقبلته وركز على ضرورة ومنافع استمرارية بوتفليقة في الحُكم.

وللتذكير فإن حركة مواطنة قد نظمت اليوم، في ساحة أودان بوسط الجزائر، تجمعًا ضد العهدة الخامسة، والذي فرّقته الشرطة بالقوة واستعمال الغاز المسيل للدموع.