سجن محمد الغازي، والي الشلف سابقا، يُحيي أغنية « شوف الحقرة شوف » للشاب عز الدين

أعاد سجن الوالي والوزير السابق محمد الغازي، أمس الاثنين، إلى الأذهان قضية سجن المغني الراحل عز الدين الشلفي على إثر انتقاده له في أغنية، ورغم أن هذا الأخير رحل عن عالمنا يوم 6 فيفري الماضي -أياما قبل انطلاق الحراك الشعبي- إلا أن الكثيرين تذكروا قصته مع محمد الغازي  -والي الشلف سابقا- الذي سُجِن على إثر قضايا فساد امتدت على طول 20 سنة من خدمته.…

Lire la suite

الحق في أن تلعب « لودو » في الجزائر

في الأسابيع الأولى للحراك، وبعد المسيرات التي غالبا ما كانت تنتهي بمواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين الصاعدين نحو قصر المرادية، كُنت أرى جماعات صغيرة من المراهقين تجلس وسط الشوارع الكبيرة للمدينة، على بُعدِ عشرات الأمتار من النيران وخطوط المواجهات، جماعات صغيرة لا يتعدى عددها أربعة أشخاص رؤوسهم منحنية على المساحة الضيقة بينهم وينهمكون في فعل شيء ما.…

Lire la suite

علاش راني هابط في 5 جويلية

اليوم رانا 4 جويلية، يعني كمّلنا أربع شهور من الاحتجاجات، ورايحين لخمس شهور. الوقت يجري، بصّح مع تسارع الأحداث الواحد ينسى بزاف حاجات صراو، ويبدا يسقسي في روحه: شكون كان يقول بوتفليقة يتنحى؟ شكون كان يقول الجمعة ترجع عادة أسبوعية تاع تظاهر؟

عندها سمانة كنت نحكي مع واحد من العايلة، عنده تجارة في منطقة راقية في العاصمة، وقعد يقول لي: أنا هبطت في 22 فيفري بصّح كي تنحى بوتفليقة خلاص !…

Lire la suite

الجمعة 18: في السوق السوداء للراية الأمازيغية

« جاؤوا على السابعة صباحا، أنا لا أسكن هنا في وسط العاصمة بل في دار البيضاء، طلبوا مني ألا آخذ معي أي راية غير علم الجزائر… » يقول لي بائع الأعلام في وسط الجزائر مع منتصف النهار من يوم الجمعة 21 جوان، « كانوا شرطة بالزي المدني، طبعا قلت لهم حاضر… » يسكتُ قليلًا ثم يهمسُ لي: « بصّح لو كان تحب تشري واحد نجيب لك! …

Lire la suite

أيها الجنرال، هل نُغلق أبواب المدينة خوفًا من الرايات؟

بعد أربعة أشهر من ثورة سلمية مستمرة، رمَت بنصف النظام الجزائري في السجن، وجعلت الجزائريين يكتشفون بعضهم من جديد، ومنحت الأمل لمن كانوا يفضلون الموت في البحر على العيش في الجزائر… وبعد أربعة أشهر من النضال السلمي المستمر، من طرف كل شرائح المجتمع، وبعد أسابيع طويلة من اللافتات الملوّنة المكتوبة بكل اللغات من طرف شباب لا يتجاوز عمرهم ربعَ القرن… بعد أن نسي الجزئريون اختلافاتهم ونقاشاتهم القاتلة والفارغة بخصوص اللغة والهوية وركنوها جانبا، يخرج علينا الفريق أحمد قايد صالح، الرجل الأول في البلاد اليوم، ليلعب على وتر الهوية ويمنح لكل دُعاة التفرقة والانغلاق على تصور قاصر للهوية الجزائرية، يمنحهم كرة خيط كبيرة ليلعبوا بها.…

Lire la suite

يا تُرى يأتيك يومٌ.. الطلبة يكسرون حواجز الشرطة ويحاصرون قصر الحكومة

منذ بداية الثورة الشعبية يوم 22 فيفري، شكلت مسيرات الطلبة الإجابة التي تقطع الشك بالحق، فعندما تساءل الناس هل سنخرج بعد الجمعة الأولى؟ جاءت مسيرة الطلاب الأولى يوم الثلاثاء 26 كتذكير بأن قطار الثورة قد أقلع وما على المترددين سوى اللحاق به أو تركه يبتعد.…

Lire la suite

الجمعة 13: مرّة أخرى، الثورة السلمية تفوز بمعركة الصور

يبدو أن من يُسيّر أمور البلاد، سواء كان مدنيا أو عسكريا، قد نسي أن ملايين الجزائريين الذين فاضوا في الشوارع منذ 22 فيفري وغيّروا ما غيّروا من أشخاص وموازين قوى في النظام، لم يجعلهم يثورون سوى الإمعان في إذلالهم بتنصيب رئيس شبه ميت وجعل الفساد قاعدة في البلاد، ولكن أيضا محاولة تمثيلهم –أي تمثيل « الشعب »- ببضعة مئات من المواطنين شُحِنوا لمباركة مشروع العصابة الحاكمة وقتها.…

Lire la suite

أيّ عيد لعمال شركة « صوناطرو »؟… مآسي الشركات الوطنية تتواصل / روبورتاج

العاشرة صباحًا. سحبٌ رمادية تحجبُ الشمس. جوٌ خانق. الهدوء يُخيّمُ على مصانع وشوارع المنطقة الصناعية لرغاية، شرق العاصمة. لكن ما أن تقترب من باب إحدى الشركات حتى يبدأ الضجيج.…

Lire la suite