يوسف بلمهدي للإذاعة : 166 اماما اصيبوا بفيروس كورونا توفي 15 منهم

 استبعد وزير الشؤون الدينية والاوقاف يوسف بلمهدي اعادة فتح المساجد في الوقت الراهن مرجعا السبب إلى انتشار وباء كورونا والارتفاع الملحوظ لعدد المصابين في الفترة الاخيرة معلنا عن اصابة 166 اماما بهذا الفيروس من بينم 15 اماما وافتهم المنية.

واضاف بوسف بلمهدي الذي نزل ضيفا هذا الثلاثاء على برنامج « ضيف الصباح للقناة الاذاعية الاولى » ان الوزارة تعمل جاهدة على اتخاذ التدابير اللزمة لفتح المساجد من خلال تصورات حول طبيعة بناء المساجد والساحات ولكن يبقى كل هذا مرهون بالوضعية الوبائية في البلاد وبمشاركة اللجنة العلمية التي تقيم بدورها الوضع الصحي الراهن، بل ان هناك العديد من الائمة من طالبوا بإرجاء فتح المساجد.

وبخصوص شعيرة عيد الاضحى المبارك اكد بلمهدي ان قرار السماح بذبح الاضاحي في ظل جائحة كورونا جاء بعد تطابق وجهات النظر بين اللجنة الوزارية للفتوى واللجنة الطبية الخاصة، ومثل هذا الاجراء يعطي للناس جرعة امل في الحياة ولكن يجب ان يتم ذلك وفق اجراءات احترازية دقيقة في عملية الذبح على غرار التباعد وشروط النظافة.

وقال بلمهدي: » ان صلاة العيد لن تكون في المساجد مع الاكتفاء بأدائها في البيوت و السماح برفع التكبيرات من داخل بيوت الله. »

واما عن فريضة الحج فاعتبر عدم جواز هذه الفريضة هذا العام من عدم الاستطاعة وهذا رضاء بقدر الله ومشيئته وكل من لم يحج هذا العام فدوره مضمون في الحج القادم بحول الله.

ودعا الوزير في الختام الى كسر سلسلة العدوى من هذا الوباء عن طريق الوعي محرما في الوقت ذاته التستر عن  الاصابة بهذا الفيروس، وشبه خروج المصاب به بين العامة بمثابة القنبلة الموقوتة.

الاذاعة الوطنية