وهران: التماس عامين حبس في حق الصحافي سعيد بودور

التمست النيابة العامة لمحكمة وهران، اليوم الثلاثاء، عقوبة عامين حبس نافذ و100 ألف دينار جزائري  في حق الصحافي سعيد بودور والمبلغ عن الفساد نور الدين تونسي .حسب اللجنة الوطنية من أجل اطلاق سراح المعتقلين.

وتمت محاكمة بودور وتونسي غيابيا بعد رفض القاضي استخراج نور الدين تونسي،واحيل الملف للمداولة بتاريخ 17 نوفمبر 2020.

ويقبع تونسي نور الدين في الحبس المؤقت منذ 23 سبتمبر الماضي، بتهم  « إهانة هيئة نظامية والتأثير بكتابات وفيديوهات على القضاء، إفشاء أسرار قضائية، التخابر مع جهات أجنبية.

  فيما يتابع بودور منذ شهر سبتمبر 2019، بتهم متعلقة بإضعاف معنويات الجيش والتحريض على التجمهر غير المسلح.