وهران: منع ملتقى حول الهجرة… ورابطة حقوق الإنسان تندّد: ضغط بوليسي غير مسبوق

تم يوم الجمعة الماضي منع الملتقى السابع حول أرضية الهجرة بالجزائر، من قبل سلطات الأمن، والذي كانت ستشارك فيه أكثر من 16 جمعية وممثل للمجتمع الدولي، وذلك بحجة غياب تصريح رسمي للقاء عام مماثل.

وجاء في البيان الذي نشرته الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن إحدى الجمعيات المشاركة حاولت تدارك الأمر بنقل الملتقى إلى مقرها، مع تقليص عدد المشاركين إلى عشرين، لكن الامن تبعهم إلى المقر ومنع التجمع الثاني .

ويواصل بيان الرابطة شارحا أنه حتى وجبة الغداء التي كانت مبرمجة في الفندق، تم إعطاء أوامر لإدارة هذا الأخير لمنع تجمع أكثر من ثلاثة أشخاص حول الطاولة الواحدة.

ونددت الرابطة بما أسمته « الضغط البوليسي » غير المسبوق تجاه تجمع جمعوي، خاصة أن الطبعات السابقة من الملتقى جرت بشكل عادي في مدينة الجزائر .

وتعتبر أرضية الهجرة الجزائرية، مجمعاً للجمعيات والباحثين والفاعلين في المجتمع المدني لدراسة وبحث الظروف الصحية والمجتمعية للمهاجرين في الجزائر.