ولاية الجزائر: توسعة شبكتي المترو الترامواي وانشاء مستشفي جامعي ضمن مشاريع تنموية أخرى

تم الاعلان يوم الاربعاء خلال اجتماع المجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر عن العديد من المشاريع التنمية على غرار توسعة مترو الجزائر وترامواي الجزائر وإنجاز مركز استشفائي جامعي بسعة 700 سرير ببلدية اسطاوالي.

وفي كلمة ألقاها والي العاصم، عبد الخالق صيودة، خلال إشرافه على أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي, أكد أن الحكومة أبدت خلال هذا الأسبوع « موافقتها على رفع التجميد على مشاريع هامة تخص ولاية الجزائر وعلى رأسها مشروع توسعة مترو و ترامواي الجزائر » مشيرا إلى أن الأشغال ستنطلق بهما « قبل نهاية السنة الجارية », موضحا أن مشروع توسعة مترو الجزائر على الخط الرابط من باب الوادي إلى غاية شوفالي والممتد على مسافة 5ر9 كلم قد أسند لشركة كوسيدار.

أما فيما يخص ترامواي العاصمة فإنه سيعرف توسعة على الخط الرابط بين درقانة (بلدية برج الكيفان) وهراوة وصولا إلى عين طاية ثم برج البحري.

وأعلن أيضا في ذات الموضوع عن مشروع مدخل العناصر الذي سيكون « نقطة إضافية بقلب العاصمة » بين منطقتي القبة و بئر خادم أي الطريق الجنوبي بمحاذاة وادي مزفران مع الطريق الوطني رقم واحد على مسافة 19 كلم.

وفيما يتعلق بمشروع ربط قرابة 10 آلاف مسكن جديد عبر بلديات الجزائر العاصمة بشبكة الغاز والكهرباء, أكد الوالي أنه سيتم استكماله في غضون السنة المقبلة 2020, مشيرا إلى أنه في 2019 تم ربط أكثر من 7.200 مسكن بالشبكة, مضيفا أنه تم انجاز أكثر من 6.100 نقطة إضاءة عبر 6 محاور رئيسية إطار نظام الإنارة الاقتصادية.

من جهة أخرى, مكن برنامج تنفيذ عملية التطهير والتزويد بالمياه الصالحة للشرب وحماية المدن من الفيضانات, من « رفع مؤشرات التصفية » لولاية الجزائر بمخزون إجمالي للمياه المعالجة يفوق 498 ألف متر مكعب في اليوم, أي بلوغ معدل تطهير بنسبة 80 % حسبما أوضحه الوالي.

أما ما يتعلق بعملية تطهير الاوعية العقارية الموجهة للاستثمار المقدر بـ 262 قطعة, فإن مصالح الولاية مازالت تواصل عملها حيث تم إلغاء 20 قرار استفادة ورفع 59 دعوة قضائية بسبب عدم مباشرة المستفيدين في مشاريعهم المقترحة وتوجيه إعذارات أولية لـ 184 مستفيد وإعذارات ثانية لأكثر من 134 مستفيد.