وكالة الأنباء الجزائرية: المتظاهرون يطالبون بوتفليقة « بالعدول » عن الترشح لعهدة خامسة

وسط تجاهل تام لمسيرة 22 فيفري، أمس الجمعة، من طرف القنوات الخاصة الجزائرية، ووصف بعضها الأخرى لشعارات المتظاهرين بأنها لا تتعدى المطالبة بإصلاح سياسي، رغم وضوح هدف المسيرة وهو معارضة عهدة خامسة للرئيس بوتفليقة، جاءت تغطية وكالة الأنباء الجزائرية مفاجئا للقراء حيث غطى الأحداث بأمانة .

وجاء في المقال أن المتظاهرين « قد طالبوا المترشح عبد العزيز بوتفليقة بالعدول عن الترشح لعهدة خامسة. » في حين نقل الصحفي الشعارات وما كتب على اللافتات، بطريقة صريحة وغير متحايلة.

وللتذكير فإن مدينة الجزائر قد شهدت مظاهرات حاشدة يوم أمس الجمعة، انطلقت من ساحة أول ماي وباب الواد حتى مبنى البرلمان وقصر الرئاسة بالمرادية، شارك فيها آلاف المواطنين بصفة سلميةسلمية معبرين عن رفضهم لعهدة خامسة للرئيس بوتفليقة.