وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي أمحمد للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين

 بدأت اليوم بمحكمة سيدي أمحمد( عبان رمضان) بالجزائر العاصمة،محاكمة المعتقلين المتهمين بالمساس بالوحدة الوطنية،عن طريق رفع الراية الأمازيغية،وعددهم 42.

 ونظم المئات من المواطنين، بالاضافة الى عائلات المسجونين،أمام محكمة عبان رمضان، وقفة احتجاحية  تضامنا مع المعتقلين تزامنا مع المحاكمة،حيث ردد المحتجون شعارات أبرزها « حرروا المساجين،ماباعوش الكوكايين ( لم يبيعوا الكوكايين) و » الشعب يريد قضاء مستقل ».

وعرف محيط المحكمة،تطويقا أمنيا كبيرا، في انتظار أكبر محاكمة للمعتقلين منذ بداية الحراك السلمي.

للتذكير من أبرز المتهمين المعتقلين،الناشطة سميرة مسوسي،الطالبة نور الهدى دحماني،بونوح نبيل،امقران شلال وغيرهم.