وفاة الفنان الجزائري رشيد طه

توفي أمس الفنان الجزائري رشيد طه في منزله  في باريس بعد إصابته بأزمة قلبية خلال نومه ،عن عمر يناهز 59 سنة.

رشيد طه من مواليد 18 سبتمبر 1958 بسيق بمدينة معسكر،هاجر إلى فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي،أنشأ مع أصدقائه سنة 1986 فرقة تسمى « بطاقة إقامة  » تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة .

حاول رشيد في بداياته مزج الروك بالموسيقى العربية وموسيقى الراي الجزائرية ،عمل منفردا وفي مجموعات من أبرز أغانيه مع  فرقة 123 شمس  عبد القادر يا بوعلام  سنة 1998 حيث غنى مع الشاب خالد والشاب فضيل  في أشهر حفلة أقيمت في فرنسا ،حيث حققت نجاحا مبهرا من حيث الحضور والمبيعات.

أطلق رشيد طه عدة أغاني أبرزها أغنية « برة برة: من ألبوم « صنع في المدينة » ، كما أعاد تأدية أغنية يا رايح لدحمان الحراشي في فرنسا وأغنية يا المنفي بالاضافة إلى ألبوم ديوان الذي ضم أفضل الأغاني الجزائرية  وألبومات تيكتوي ، ديوان 2 ،اوليه اوليه ، bonjour و Zoom.

ونقلت جريدة لوبرزيان أن رشيد طه كان على وشك إصدار ألبوم جديد في بداية السنة الجديدة 2019.