وفاة الصحفي والمناضل الوطني زهير إحدادن

توفي، صباح اليوم السبت، البروفيسور والمناضل زهير إحدادن (1929-2018)، بمستشفى عين النعجة العسكري، والذي كان قد دخله قبل أسبوع إثر حادث منزلي، الأمر الذي سبّب له مضاعفات جعلته يدخل في غيبوبة صباح اليوم ويفارق الحياة.

ويُعتبر الأستاذ إحدادن أحد أعمدة الإعلام في الجزائر، وكان مناضلا في صفوف جبهة التحرير خلال الثورة، قبل أن يُكرّس نفسه للصحافة والتعليم بعد الاستقلال، ويساهم في إطلاق المدرسة العليا للأساتذة ومعهد الصحافة.

وكان الفقيد قد نشر طيلة مسيرته عدة كُتب تؤرخ للصحافة الجزائرية، وتاريخها قبل وبعد الاستقلال، وتأتي وفاته يوماً قبل صدور كتابه الأخير باللغة الفرنسية « مسار مناضل –(منشورات دحلب – الجزائر 2018).