وزير الصناعة يبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر

بحث وزير الصناعة، فرحات آيت علي براهم، اليوم الثلاثاء مع سفير ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر جون اورورك سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد به بيان لوزارة الصناعة.

وحسب ذات المصدر فقد ناقش الطرفان في لقاء نظم بمقر وزارة الصناعة، « توقعات كل طرف حول مستقبل التعاون الثنائي وكذا نظرته حول سبل تعزيزه ».

وبعد أن أعطى لمحة حول التوجه والديناميكية الاقتصادية الجديدة التي تبنتها الجزائر، عرض السيد آيت علي براهم للدبلوماسي الأوروبي الخطوط العريضة للإطار القانوني والتنظيمي الذي ستشرع الجزائر في تطبيقه بغية جعل مناخ الاستثمار أكثر أمانا ومرونة بالنسبة للمتعاملين الاقتصاديين الوطنيين والأجانب.

في هذا الاطار، دعا الوزير إلى تنويعٍ وتعزيزٍ العلاقات الاقتصادية مع الشريك الأوروبي قائمة على « مبدأ المصلحة المتبادلة للطرفين ».

من جانبه أعرب سفير ورئيس بعثة الإتحاد الأوروبي بالجزائر، السيد اورورك، عن « إرادة الطرف الأوروبي لتعزيز وتكثيف الشراكة مع الجزائر » في إطار مسعاها لتنويع اقتصادها، مرحبا في نفس الوقت بالإجراءات الأخيرة المتخذة من طرف الحكومة الجزائرية لتحفيز الاستثمار المنتج.

وكان اللقاء أيضا فرصة لتقييم برامج التعاون بين الجزائر والإتحاد الأوروبي.