وزير الداخلية يحذر من الدوائر التي تترقب حراك الطلبة

حذر وزير الداخلية والجماعات المحلية صلاح الدين دحمون، اليوم ،في رسالة وجهها الى الولاة والولاة المنتدبين ومنتخبي وإطارات الإدارة الإقليمية، بمناسبة يوم الطالب المصادف ليوم 19 ماي، من عديد الدوائر التي تترقب حراك الطلبة على مر الأيام، والتي  تتفنن حسبه في اختراع الحيل والتقنيات الرامية لتوجيهه والتحكم في زمامه لتحويله عن وجهته السلمية البناءة وجعله معول هدم.

و دعا وزير الداخلية، الى العمل عبر الحوار « البناء والمتواصل » مع الطلبة والنظر عن « كثب » في كل الصعوبات والنقائص التي قد تعترضهم وحثهم على المشاركة « الفعالة » في رسم معالم مستقبلهم.

كما شدد على أهمية توعية الطلبة ب »التحديات والرهانات التي يواجهونها، لا سيما في هذا الظرف الدقيق وما يقتضي من فطنة وسداد الرأي في التعامل مع المعطيات، مغلبين الحوار كسبيل وحيد (…) والالتفاف حول مؤسسات الدولة وجيشها الوطني الشعبي صمام لدولتنا الفتية ».