وزير التعليم العالي: الحراك أثر على سير الجامعة لكننا سنستدرك الوضع

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي،الطيب بوزيد،اليوم الخميس أن  « الحراك الشعبي الواسع الذي تشهده البلاد أثر على السير العادي و المنتظم للنشاطات البيداغوجية و العلمية في أغلب المؤسسات الجامعية التي شهدت جملة من الاختلالات و التوترات، إلا أنه أبان عن قوة وفعالية إسهام الأسرة الجامعية و العلمية في ديناميكية الهبة المواطنية التي يعرفها المجتمع ».

وأعرب الوزير عن أمله أن يلتحق الطلبة بمقاعدهم الدراسية،مؤكدا أن لا سبيل للحديث عن سنة بيضاء لأن الطلبة انهوا السداسي الأول من الدراسة بشكل عادي »، مبرزا انه « سيتم تدارك الزمن البيداغوجي الضائع عن طريق اتخاذ جملة من التدابير سيتم تدارسها على مستوى المؤسسات الجامعية ».

و أشار الوزير إلى ان القطاع حدد مجموعة من الحلول التي من شأنها السماح بتدارك التباينات المسجلة في تقدم النشاطات البيداغوجية للحفاظ على مصداقية التكوين، سيما و أن هذا التباين سجل من مؤسسة جامعية إلى أخرى وحتى داخل نفس المؤسسة هناك تباين من تخصص إلى أخر ومن طور إلى آخر وحتى بين الكليات و الأقسام ».