وزارة الاتصال تحذر يومية ليبرتي وتتهمها بالتضليل والتهويل الاعلامي

وجهت وزارة الاتصال اليوم السبت، تحذيرا ليومية ليبرتي الناطقة باللغة الفرنسية، واتهمتها بالتضليل الاعلامي ونشر خطاب التهويل ،بعد نشرها ملفا كاملا عن طريقة تسيير أزمة كورونا في الجزائر.

وجاء في البيان  » أن يومية « ليبرتي » « انفردت » في عددها الصادر اليوم السبت عن باقي الصحافة الوطنية بتكريس « صفحتها الرئيسية » ثلاث صفحات أخرى لارتفاع حالات فيروس كورونا في عديد الولايات، مؤكدة أنه تم اعتماد هذا النهج من اجل إثارة الذعر في وسط الرأي العام وتثبيط معنوياته إلى أبعد حد ».

و يضيف بيان الوزارة « الأخطر هو ذهاب الجريدة إلى استنتاج حصيلة فشل كلي وذريع في حين أن المختصين، لم يقدموا بعد الحصيلة النهائية للإستراتيجية الوطنية لمكافحة فيروس كورونا ».

و تابع المصدر ذاته أن كاتب افتتاحية الصحيفة عمد إلى استخدام تعابير ومفاهيم مرعبة  للتهجم  والتشهير بالتسيير الحكومي لتطور خطر وباء كوفيد-19،بالاضافة الى نشر أرقام وفيات دون نسبها الى مصادر موثوقة .

ودعا البيان يومية « ليبرتي » إلى « الاحترام الصارم لما يشكل جوهر مهنة الصحفي … وأنه في حالة الاستمرار في مثل هذه الممارسات فإن يومية « ليبرتي »، تجد نفسها تحت طائلة الأحكام التي ينص عليها القانون ».