وثائق بنَما (2): ابن ولد قدور، الرئيس المدير العام لسوناطراك، متورّط في تهريب أموال

عادت تسريبات « وثائق بنما » لتضرب من جديد، وهذه المرة باسم جزائري أورده الموقع اللبناني « درج »، حسب التقرير الذي نشره الصحفي الجزائري إلياس حلاس، بخصوص ابن الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور، حيث ورد اسمه في عمليات تحويل مشبوهة وغير شرعية للأموال من لبنان تجاه هونغ كونغ.

إلياس حلاس، والذي يُعتبر الجزائري الوحيد من بين الصحفيين الذين يُحققون في الدفعة الثانية من « وثائق بنَما » قال أن نسيم ولد قدور استفاد من حل شركة BRC وهي فرع تابع لسوناطراك، والتي كان يرأسها والده سنة 2007، وذلك بتحويله لمبالغ كبيرة نحو ملاذ ضريبي بهونغ كونغ.

وجاء في التقرير أيضاً أسماء شركات أخرى تم خلقها في سنة 2013 في الخارج، عبر شركة المحاماة موساك فونسيكا، مضيفاً أن ولد قدور الأب بنفسه، وبعد خروجه من السجن سنة 2009 بعد أن تمّ اتهامه بالتجسس، حازَ على فيلا ضخمة بمنطقة نويي سور سين الراقية تبلغ مساحتها 3826 م²، وافتتح هو وعائلته شركةً تُسمى ليما، مقرّها نونتار بفرنسا دائماً، وقسّم الأسهم بين أفراد عائلته بالتساوي، مع العلم أن رئيس الشركة هو دائماً ولده نسيم