والدة أسامة بن لادن تتحدّث لأول مرّة إلى الصحافة

علياء غانم، ذلك هو اسم والدة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق، والتي خرجت عن صمتها لأول مرة عبر حوار مُطوّل مع جريدة الغارديان البريطانية.

يأتي هذا الحوار بعد 7 سنوات من مقتل أسامة، حيث تتحدّث فيه علياء عن حياة ولدها منذ طفولته وحتى آخر لقاء بينهما، والذي كان في سنة 1999.

تطرف أسامة بدأ في العشرينات من عمره، تقول والدته، حين برزت ملامح شخصيته أثناء دراسته للاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز.

واستمر الأمر، حسب شقيقه الأصغر حسن، حتى سافر إلى أفغانستان لمحاربة « الاحتلال الروسي »، واعتبر حسن أن كل ما تلى ذلك كان كارثة وأن كل ما قام به أسامة هو أنه منح « كل شيء لأجل لا شيء. »

وركّز الحوار على علاقة الأم بابنها، خاصة سنوات طفولته، حيث قالت السيدة علياء أنها رغم كل ما حدث، ورغم أحداث 11 سبتمبر 2001، إلا أنها تعرف معدن الرجل الذي كان ابنها، ودائما ما تلقي اللوم على من دفعوه إلى هذا الطريق.