هيئة الحوار على وشك الانتهاء من إعداد الوثيقة النهائية

أعلن المنسق العام للهيئة الوطنية للوساطة والحوار، كريم يونس، يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، أن الهيئة على وشك الانتهاء من اعداد الوثيقة النهائية الخاصة بالمشاورات السياسية ومقترحات كل الفاعلين السياسيين وممثلي المجتمع المدني من اجل اخراج البلاد من الازمة التي تمر بها.

وأوضح المنسق العام للهيئة خلال لقائه بجمعيات نسوية وأعيان منطقة أولاد نايل والحزب الوطني الحر، ان « الحوار الجاد والمسؤول هو السبيل الوحيد الذي يحقق التوافق الوطني »، مذكرا في نفس السياق باللقاءات التي اجرتها الهيئة مع الفاعلين السياسيين وممثلي المجتمع المدني والشخصيات والنخب الوطنية لتذليل العقبات وتوحيد الرؤى بغية التوصل الى حلول للأزمة السياسية.

وذكر السيد كريم يونس في هذا الاطار بأن الهيئة اجرت لحد الآن لقاءات مع 23 حزبا سياسيا وأزيد من 5000 لقاء مع نشطاء وجمعيات، متوقعا بلوغ هذا العدد الى 6000 خلال الايام القليلة المقبلة.

وأشار الى أن « كل أرضيات العمل التي توج بها مسار الحوار لحل الازمة الراهنة أخذت بعين الاعتبار من طرف هيئة الحوار والوساطة في الوثيقة النهائية التي سترفع الى السطات العليا للبلاد قريبا »، مبرزا ان « كل الاقتراحات تتماشى مع مطالب الحراك الشعبي ».