هل يمكننا الموت خلال عملية شفط دهون في الجزائر؟

فتح موت المغني هواري المنار خلال عملية لشفط الدهون بعيادة في الجزائر، أمس الاثنين، النقاش حول المخاطر المرتبطة بهذا النوع من العمليات في الجزائر.

اتصلنا بالدكتور فريد نايت قاسم وأكد لنا بأن المخاطر المرتبطة بهذا النوع من العمليات تبقى خاصة: « غالبا لا نموت بسبب عملية شفط دهون، لكن غالبًا من التعقيدات المصاحبة للعملية، لكل عملية مخاطرها. »

« نستطيع الموت بسبب شفط الدهون لكن أيضا بسبب استئصال خانَة »، أكّد لنا الدكتور مضيفا بأنه يجب « تطمين المرض والشرح لهم بأن الخطورة لا تقتصر على العمليات التجميلية فقط، لكن على كل العمليات، قبل وخلال وبعد التدخل الطبي. »

ضمان العمليات التجميلية

أما بخصوص موثوقية العمليات التجميلية في الجزائر، فقد أكد الدكتور نايت قاسم أنها لا غبار عليها حتى لو كان هذا المجال لا يزال جديدا في الجزائر.

« عملية شفط الدهون تُكلّف اليوم في الجزائر، في العيادات الخاصة، بين 130,000 و 200,000 دج، لكن هذا يعتمد أيضا على حجم المنطقة والمؤسسة التي ستقوم بالعملية، » يشرح محدثنا.