هل حقاً اعتذر أويحيى؟

قال سفير السعودية بالجزائر سامي صالح، في تغريدة له على تويتر اليوم الثلاثاء، بأن الوزير الأول أحمد أويحيى « قدّم اعتذاره لرئيس مجلس الشورى السعودي » الذي كان في زيارة إلى الجزائر.

وجاء في التغريدة: « قدم أويحيى اعتذار الجزائر قيادة وحكومة وشعباً عن ما بدر من تصرفات غير مسؤولة في احدى الملاعب والتي لا تنم عن أخلاق الشعب الجزائري الأصيل وجاري اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره. »


وتعود الحادثة إلى نهاية الأسبوع الماضي حين رفع أنصار جمعية عين مليلة (أم البواقي) لافتة كبيرة عليها صورة ترامب والملك سلمان والمسجد الأقصى وكُتب تحت الصور بالانجليزي: وجهان لعملة واحدة. وتفاعل السعوديون مع الصور بشدّة على وسائل التواصل الاجتماعي مطالبين بالاعتذار.