نقص عدد الأسرة في مصالح علاج سرطان الأطفال في الجزائر عائق أمام الشفاء

تعاني المصالح المخصصة لمعالجة سرطان وأورام الأطفال في الجزائر من نقص عدد الأسرة، فقد يتعالج طفلين في سرير واحد في قسم طب أورام الطفل بمستشفى بيار وماري كاري بالجزائر العاصمة.

 تتجاوز نسبة الشفاء من سرطان الطفل 70 بالمائة، إلا أن الإكتظاظ في المستشفيات من أكبر العوائق أمام شفاء الأطفال « سرطان الطفل من السرطانات التي تشفى اذا عولج في الوقت المناسب،نداءنا أن يوفروا لنا الأسرة الكافية،هناك حالات تموت وهي تنتظر موعدا للعلاج. » تؤكد البروفيسور فتيحة غاشي رئيسة مصلحة طب أورام الطفل بمستشفى بيار وماري كاري لوكالة الأنباء الجزائرية.

ويصادف تاريخ 15 فيفري اليوم العالمي لسرطان الطفل،حيث تشير الإحصائيات إلى إصابة 1500 طفل بسرطان الطفل في الجزائر يتصدرها سرطان الدم، المخ والغدد اللمفاوية.