نعيمة عبابسة ترد على متّهميها بالعنصرية: إذهبوا وساعدوا اللاجئين

ردّت المغنية نعيمة عبابسة، اليوم السبت، على منتقديها بخصوص المنشور الذي وضعته على فيسبوك، ليلة الخميس، والذي صُنّف بالعنصري، قائلة بأنّ الذين شتموها على شبكات التواصل الاجتماعي « منافقين » ومخطئين في حقها.

عبابسة التي ردّت عبر فيديو مدته 6 دقائق قالت بأن الحملة التي طالتها جائرة، حيث تعرّضت التعليقات لمظهرها وعائلتها ووالدها المرحوم عبد الحميد عبابسة، وحتى مرضها، قبل أن تضيف: « يُسعدني أن أرى هبّتكُم لرفض العنصرية، لكن ليس معي لأنني جزائرية شمال افريقية ولست أوروبية، أنا أساعد الأفارقة لكني لا أروّج لأعمالي الخيرية، سبب نشري للصورة كان أني لا أحتمل صوت أكل الشوينقوم، ولكم أن تروا الأمر من الزاوية التي تعجبكم. »

رد عبابسة كان عنيفاً أيضاً، حيث دعَت « الشباب الجزائري » الذي يبقى بالساعات على الانترنت، للعمل في الأعمال الصعبة والشاقة التي يعمل فيها اللاجئون، بل وحتى أنّها قالت « تزوّجوا البنات اللواتي هنّ عُرضة للاغتصاب، اذا أردتم فعلاً مساعدة وضمّ اللاجئين إلى المجتمع. »

هذا وبدأ الموضوع ليلة الخميس الماضي عندما نشرت عبابسة على صفحتها الخاصة بالفيسبوك صورة لها داخل طائرة الجوية الجزائرية، حيث تظهر خلفها إمرأة سمراء، وعلّقت عبابسة: « الجوية الجزائرية صار إسمها الجوية واغادوغو، لا أحتمل صوت أكل الشوينقوم ولكن الركاب لا يتوقفون عن فعل ذلك. »

 

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1196524613813406&id=100003676364861