نعيمة صالحي تعود لإنتقاد اللغة الأمازيغية

انتقدت رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي ،طبع أول تفسير للقرآن الكريم باللغة الأمازيغية ،حيث كتبت منشورا على صفحتها في فايسبوك قائلة  » يا قوم يا قوم
ألم أقل لكم بأن الحكاية ليست حكاية لغة و لا أمازيغية و لا هم يحزنون ؟ ألم أقل لكم أن المقصود من وراء كل هذا هو القضاء على الإسلام في أرض الإسلام و إختراق القرآن الكريم « .

وأضافت صالحي  » ها قد وقفتم على كلامي و توقعاتي الأكيدة بعدما تم الإفراج بمناسبة ينايرهم المعجزة القديمة الجديدة الضائعة بين بداية حكم شيشناق و السنة الفلاحية و أشياء أخرى. الإفراج عن إنجازهم العظيم في تفسير القرآن الكريم بالأمازيغية إلى غاية أن يكتب القرآن بالأمازيغية المزعومة ».

وكانت مواقف صالحي ضد تعليم اللغة الأمازيغية في المدارس الجزائرية محل جدل في الشارع الجزائري في الفترة الأخيرة ، حيث أكدت أنها لن تعلم ابنتها اللغة الأمازيغية.