نداء 22 : عودة الحراك حتمية وقريبة

دعت مبادرة  « نداء 22 » الجزائريون والجزائريات إلى البقاء مستعدين ومتمسكين بثورتهم السلمية في إنتطار العودة الحتمية القريبة والقوية لمسيرات الحراك لإرغام النظام القائم على الاعتراف بالفشل وضروة الرحيل لانقاذ البلاد.

« يوقن الجزائريون والجزائريات أنهم لم يحققوا بعد ما خرجوا لأجله وأن امكانية تحقيق أهداف الحراك بأدنى تكلفة لا تزال قائمة » يؤكد البيان.

وأضاف البيان « أن السلطة غير الشرعية » لم تبالي بمطالب الجزائريين وحياتهم حين أصدرت نصا دستوريا رغم تفشي وباء كورونا، وهاهي اليوم تستعد لتنظيم انتخابات تشريعية ستكون مرفوضة شعبيا ».

وطالبت نداء 22 بضرورة وقف القمع والاطلاق الفوري لكل معتقلي الرأي والخضوع لارادة الشعب الداعية لتغيير جذري وانتقال ديمقراطي سلس للسلطة.