نحو تنظيم مناظرات تلفزيونية بين المترشحين لرئاسيات 12ديسمبر

كشف نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات عبدالحفيظ ميلاط عن السعي لإقامة مناظرات تلفزيونية « غير مسبوقة » بين المترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل بموازاة التوقيع على ميثاق أخلاقيات الممارسة الإنتخابية.

وقال نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات عبدالحفيظ ميلاط، في تصريح للقناة الأولى، إن مساعي حثيثة تقوم بها الهيئة بالتنسيق مع سلطة ضبط السمعي البصري لتنظيم مناظرات تلفزيونية بين المترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر، متوقعا أن يتم تنظيم مناظرات غير مسبوقة وأفضل مما جرت في دول أحرى حسب تعبيره.

من جهة أخرى سيضبط مجريات الحملة الإنتخابية ميثاق أخلاقيات الممارسة الإنتخابية الذي سيتم توقيعه مع وسائل الإعلام والمترشحين غداة إعلان المجلس الدستوري عن القائمة النهائية للمترشحين.

وأوضح عبدالحفيظ ميلاط نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات أن هذا الميثاق يضمن المساواة بين المترشحين في الظهور الإعلامي والنشاط الجواري خلال الحملة الإنتخابية ، وهو ما من شأنه أن يتحكم في ضوابط الحملة الإنتخابية ككل.

من جانبه وصف أستاذ الإعلام محمد هدير هذا الميثاق بالمؤشر الإيجابي على النمو الديمقراطي الذي تعرفه الجزائر خاصة في الحملات الإنتخابية خاصة ما تعلق بعدم التجريح وعدم القذف وأيضا التوزيع العادل للتغطية الإعلامية لكل المترشحين، داعيا السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات لإجراء مناظرات بين المترشحين لتمكين الجزائريين من الإطلاع على قدرات المترشحين.

الإذاعة الوطنية