مُطالبين ترامب بمراجعة تصريحاته بخصوص إفريقيا… 78 سفير أمريكي سابق يراسلون البيت الأبيض

أرسل 78 سفير أميركي سابق في البلدان الأفريقية رسالة، يوم 16 جانفي، إلى الرئيس دونالد ترامب يطلبون منه إعادة تقييم أقواله بشأن أفريقيا.

ومن بين الـ 78 الموقعين روبرت فورد، السفير الأمريكي السابق في الجزائر بيم 2006 و 2008، وأيضا غوردون غراي، السفير السابق لدى تونس وفرانك ويسنر، رئيس البعثة السابق بالقاهرة.

وعبّر الدبلوماسيون الـ 78 الذين كانوا متمركزين في 48 سفارة أميركية في إفريقيا، في رسالتهم إلى زعيم البيت الأبيض، عن « قلقهم العميق إزاء التقارير حول التصريحات الأخيرة بخصوص الدول الإفريقية »، مؤكدين على أهمية الشراكات مع معظم دول العالم الخمسين الدول الأفريقية « .

واعتبر الموقعون على البيان أن « أفريقيا قارة تزخر بالمواهب البشرية العظيمة والتنوع الغني، فضلا عن الجمال غير العادي والموارد الطبيعية التي لا نظير لها. وهي أيضا قارة ذات روابط تاريخية عميقة مع الولايات المتحدة. »

وأكّد الدبلوماسيون السابقون أنهم « شهدوا بأعينهم على عظمة الثقافات الأفريقية الغنية، والمرونة المثيرة للإعجاب، والكرم والتضامن »، وأنه حتى « إذا واجهت بعض الدول تحديات، فنحن نملك من بين معارفنا فيها: رجال أعمال ديناميكيين، وفنانين موهوبين، وناشطين ملتزمين، ومدافعين عن البيئة. »

وقال الدبلوماسيون الـ 78 « احترام هذه الدول أمر ضروري لحماية مصالحنا الوطنية » مضيفين أن « الولايات المتحدة أكثر أمنا وصحة وازدهارا، ومجهزة بشكل أفضل، لحل المشكلات التي تواجهها البشرية، ومن بينها هذه البلدان الأفريقية. » مضيفين أيضاً « نحن نعرف أيضا أن العالم أكثر ثراءً اليوم بسبب مساهمات الأفارقة، بمن فيهم الكثير من الأمريكيين المنحدرين من أصل أفريقي. تمثيلنا لأمريكا في تلك القارة كان شرفاً كبيراً. كما كان شرفاً كبيراً لنا أن عشنا وتعلمنا في بلدان تلك القارة. « ، هكذا ختم السفراء السابقون رسالتهم إلى دونالد ترامب آملين أن يعيد رئيس الولايات المتحدة مراجعة تصريحاته بشأن وأفريقيا ومواطنيها.