مولود حمرش لـ « الخبر »: الجزائر تواجه تهالكًا للدولة… وكل أجهزة الرقابة في البلد تساوي الصفر

عاد رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش في حوار مع جريدة الخبر، اليوم الثلاثاء، إلى المقال الذي نشره قبل أيام (« عن الدولة والحكم »، جريدة الوطن) والذي تناوله فيه مسألة الانتخابات الرئاسية القادمة وتخاذل النخب الحاكمة في أداء دورها الوطني و »إنقاذ ما تبقى من الدولة. »

وقال حمروش أن الجزائر تعيش وضع خطير مقارنة بـ 2014، لأن النظام (نظام بوتفليقة) هو من كان يواجه خطر التهالك، اما الآن وبعد العهدة الرابعة فإن الدولة (المؤسسات والأجهزة الرقابية وصورة الجزائر في الخارج) هي من تواجه خطر التهالك.

أضاف حمروش أن الدولة لا يجب أن تسير على عهود وأوهام، بينما هذا ما يحصل في البلد منذ سنوات، وعلى هذا الأساس بُنِيت علاقة النظام بالمواطن من عِقدين.

وشرح رئيس الحكومة الأسبق هذا التهالك، أنه وهنٌ تراكم منذ تأسيس الدولة الجزائرية. « هناك إخفاقات في بناء الدولة الوطنية، هناك إخفاق في توفير الأدوات اللازمة للحكومة لتصريف الأعمال وإنجاز السياسات. » يقول.